,

د.ا17,73

& Advanced Shipping

تعد الإذاعة المسموعة واحدة من وسائل الإعلام الجماهيرية التي أثبتت مكانتها رغم المنافسة القوية من طرف الوسائل الأخرى وخاصة التليفزيون. ولم يعد هناك إمكانية للاستغناء عنها نظرا لدورها الهام ووظائفها الفعالة في حياة الأفراد والمجتمعات، فبالإضافة إلى دورها في التواصل تعتبر مصدرا رئيسا للأخبار والمعلومات، كما تقوم بالعديد من المهام الأخرى مثل: شرح وتفسير الأحداث المختلفة، التنشئة الاجتماعية والتعليم، التعبئة، التسلية والترفيه، كما تساهم في عملية نقل التراث من جيل إلى جيل وتعزيز الأفضل من الخبرات الثقافية المتوارثة

ولعل من أبرز هذه الوظائف “الوظيفة التثقيفية” والتي سنحاول التركيز عليها من خلال دراستنا هذه والمعنونة بـ”البرامج الثقافية في القناة الإذاعية الأولى الجزائرية”، وذلك بتحليل عينة من هذه البرامج للتعرف على خصائصها ومميزاتها شكلا ومضمونا

ومثل هذه الدراسة التحليلية تعتبر من ركائز العمل الإعلامي خاصة في الدول المتقدمة، حيث تعنى بها مراكز البحوث الأكاديمية والمتخصصة وكذلك الهيئات الإذاعية والمؤسسات الصحفية، لأن تحليل مضمون الوسائل الإعلامية أداة لجمع البيانات الكمية والموضوعية عن محتوى هذه الوسائل، كما أنها وسيلة هامة تفيد في الكشف عن مدى اهتمام وسائل الإعلام بالموضوعات الإعلامية المختلفة بصفة عامة، ومدى اهتمام كل وسيلة بنوعيات معينة من الموضوعات بصفة خاصة، وكذلك مدى الأهمية التي توليها كل وسيلة إعلامية -سواء كانت إذاعية أو تلفازيه- بالموضوعات التي تقدمها، وعن مدى التعرض والأوقات المناسبة، وطرائق العرض التي تتبعها مما يعكس إلى حد كبير درجة الاهتمام بهذه الموضوعات، ولا يفوتنا التنويه إلى أن التحليل التفصيلي للموضوعات يساهم في التعرف على ما تحتوي عليه من نقاط رئيسة، ومن اتجاهات مختلفة وما تستهدف توصيله من معلومات معينة أو الإيحاء به من مقاصد خاصة

Guaranteed Safe Checkout

تعد الإذاعة المسموعة واحدة من وسائل الإعلام الجماهيرية التي أثبتت مكانتها رغم المنافسة القوية من طرف الوسائل الأخرى وخاصة التليفزيون. ولم يعد هناك إمكانية للاستغناء عنها نظرا لدورها الهام ووظائفها الفعالة في حياة الأفراد والمجتمعات، فبالإضافة إلى دورها في التواصل تعتبر مصدرا رئيسا للأخبار والمعلومات، كما تقوم بالعديد من المهام الأخرى مثل: شرح وتفسير الأحداث المختلفة، التنشئة الاجتماعية والتعليم، التعبئة، التسلية والترفيه، كما تساهم في عملية نقل التراث من جيل إلى جيل وتعزيز الأفضل من الخبرات الثقافية المتوارثة

ولعل من أبرز هذه الوظائف “الوظيفة التثقيفية” والتي سنحاول التركيز عليها من خلال دراستنا هذه والمعنونة بـ”البرامج الثقافية في القناة الإذاعية الأولى الجزائرية”، وذلك بتحليل عينة من هذه البرامج للتعرف على خصائصها ومميزاتها شكلا ومضمونا

ومثل هذه الدراسة التحليلية تعتبر من ركائز العمل الإعلامي خاصة في الدول المتقدمة، حيث تعنى بها مراكز البحوث الأكاديمية والمتخصصة وكذلك الهيئات الإذاعية والمؤسسات الصحفية، لأن تحليل مضمون الوسائل الإعلامية أداة لجمع البيانات الكمية والموضوعية عن محتوى هذه الوسائل، كما أنها وسيلة هامة تفيد في الكشف عن مدى اهتمام وسائل الإعلام بالموضوعات الإعلامية المختلفة بصفة عامة، ومدى اهتمام كل وسيلة بنوعيات معينة من الموضوعات بصفة خاصة، وكذلك مدى الأهمية التي توليها كل وسيلة إعلامية -سواء كانت إذاعية أو تلفازيه- بالموضوعات التي تقدمها، وعن مدى التعرض والأوقات المناسبة، وطرائق العرض التي تتبعها مما يعكس إلى حد كبير درجة الاهتمام بهذه الموضوعات، ولا يفوتنا التنويه إلى أن التحليل التفصيلي للموضوعات يساهم في التعرف على ما تحتوي عليه من نقاط رئيسة، ومن اتجاهات مختلفة وما تستهدف توصيله من معلومات معينة أو الإيحاء به من مقاصد خاصة

سنعتمد في الدراسة على مراجع باللغتين العربية والفرنسية منها ما هو في المجال الثقافي والفكري، ومنها ما هو في المجال الإعلامي وأخرى في الجانب المنهجي، بالإضافة إلى عدد لا بأس به من المقالات المنشورة في الدوريات المختلفة

أما عن مكونات الدراسة فقد شملت أربعة فصول رئيسة نعرضها كالآتي

الفصل الأول، تم فيه عرض موضوع الدراسة وإجراءاتها المنهجية، وقد تناول العناصر الآتية: إشكالية الدراسة وتساؤلاتها، أهمية الدراسة، أسباب اختيار الموضوع، أهداف الدراسة، مفاهيمها، الدراسات السابقة الخاصة بها، نوع الدراسة، منهجها وأداتها، مجالاتها وعينتها

الفصل الثاني والمخصص للإذاعة والوظيفة التثقيفية، وتضمن ثلاثة عناصر أساسية، تمحور العنصر الأول حول ماهية الإذاعة، خصائصها، تنظيمها ووظائفها، أما الثاني فقد خصص لمحور البرامج الثقافية في الإذاعة، حيث عرضنا من خلاله: محددات الوظيفة التثقيفية في الإذاعة، مضامين البرامج الثقافية الإذاعية، أشكالها، لغتها، وصفات ومتطلبات مذيعها. أما بالنسبة للعنصر الثالث فقد تطرقنا فيه إلى محور “الإذاعة الجزائرية وواقع العملية التثقيفية بها”، مبينين في ذلك ما يلي: نشأة وتطور الإذاعة الجزائرية، الملف الثقافي والسياسة الإذاعية الجزائرية، ثم تعرضنا لهيكلة وتنظيم مؤسسة الإذاعة الجزائرية، مركزين على القناة  الأولى وبرامجها، وأخيرا البرامج الثقافية في القناة الأولى للإذاعة الوطنية

أما عن الفصلين الثالث والرابع فقد خصصا للجانب التحليلي من الدراسة، حيث تناول الفصل الثالث الدراسة التحليلية الخاصة “بفئات ماذا قيل؟”، والتي شملت: فئة الموضوع، فئة  المصدر، فئة الأساليب الإقناعية، وفئة الوظيفة. وتناول الفصل الرابع الدراسة التحليلية الخاصة بفئات “كيف قيل؟”، والتي شملت: فئة شكل أو نمط البث، فئة الفواصل الموسيقية، فئة اللغة المستعملة، وفئة الزمن

ونختم بعرض النتائج المتوصل إليها من خلال هذه الدراسة وبعض الاقتراحات والتوصيات المقدمة

ولا يفوتنا الإشارة في الأخير إلى أنه وطيلة فترة إنجاز هذه الدراسة اعترضتنا العديد من الصعوبات، الأمر الذي ضيع علينا الكثير من الجهد والوقت على حساب البحث العلمي، وخاصة تلك التي كانت بسبب التنقلات إلى مقر الإذاعة الوطنية المتواجد بالجزائر العاصمة والتي كان لزاما علينا القيام بها، من أجل إجراء مقابلات مع القائمين على البرامج الثقافية بالقناة الأولى، وطمعا في الحصول على المادة التحليلية مسجلة نظرا لمحدودية إمكانياتنا، ورغم الوعود التي تلقيناها بخصوص هذا الموضوع إلا أننا لم نتحصل على شيء من ذلك، وهو ما جعلنا نلجأ إلى الوسائل التقليدية في عملية التسجيل، الأمر الذي استهلك الكثير من وقتنا وجهدنا وإمكانياتنا. بالإضافة إلى ذلك- ونظرا لطبيعة موضوعنا-، فقد واجهنا مشكلا آخرا تمثل في تشعب مفهوم “الثقافة” والدلالات المختلفة الخاصة بها، وهو ما صعب علينا تحديد تعريف إجرائي لها يخدم البحث ويتماشى مع مفهومها بالبرامج الثقافية محل الدراسة

كل هذه الصعوبات وأخرى تطلبت منا جهودا مضاعفة في سبيل إكمال هذه الدراسة بشروطها المنهجية والعلمية، بغية الوصول إلى نتائج تسودها الدقة والموضوعية قدر المستطاع 

Weight 0,72 kg
Dimensions 17 × 24 cm

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “البرامج الثقافية الاذاعة الجزائرية”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Shopping Cart
البرامج الثقافية الاذاعة الجزائرية
د.ا17,73
Scroll to Top