,

نظام التسيير بالاهداف في المؤسسات العامة بين النظرية والتطبيق

د.ا 12,77 د.ا 10,22

     إن التحولات العميقة التي مر بها العالم في شتى المجالات الإقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجية والتزايد المستمر لتدخل الدول في النشاط الإقتصادي والإجتماعي للمجتمع كشفت للفكر البشري مكانة المؤسسات العامة وأهمية تطويرها، لارتباط أنشطتها الرئيسية إرتباطا مباشرا برفاهية أفراد المجتمع، حيث يتوقف مستوى الرفاهية التي يتمتع بها الأفراد في أي مجتمع من المجتمعات، بغض النظر عن الفلسفة الإقتصادية التي يؤمن بها، وبغض النظر عن درجة نموه الإقتصادي، عن حجم تقديم الخدمات العامة، والذي يتوقف بدوره على حجم الموارد الإقتصادية المخصصة للمؤسسة العامة ومستوى أدائها الداخلي

      ومن أساسيات البحث عن وسائل تحسين حجم ومستوى الخدمات العامة دراسة وتحليل خصائص الخدمة العامة وخصائص الصناعة المنتجة لها، والمعايير التي يتم الاعتماد عليها في تخصيص الموارد، وكذا دراسة سياسات التسعير للخدمات العامة، وبشكل أساسي دراسة الأساليب المعتمدة في التسيير والبحث عن أساليب حديثة تتلاءم والثقافة التنظيمية السائدة بالمؤسسة العامة أو القادرة على التغيير الفعلي لهذه الثقافة، وتكييفها بما يتلاءم وتحقيق الإستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية، فضلاﹰ عن إقامة علاقات جيدة بين إدارة المؤسسة العامة وبين العاملين وإشراكهم في الرقابة، وأخذا بهذا الرأي في كل ما من شأنه أن يساهم في تطوير المؤسسات العامة

     إن التحولات العميقة التي مر بها العالم في شتى المجالات الإقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجية والتزايد المستمر لتدخل الدول في النشاط الإقتصادي والإجتماعي للمجتمع كشفت للفكر البشري مكانة المؤسسات العامة وأهمية تطويرها، لارتباط أنشطتها الرئيسية إرتباطا مباشرا برفاهية أفراد المجتمع، حيث يتوقف مستوى الرفاهية التي يتمتع بها الأفراد في أي مجتمع من المجتمعات، بغض النظر عن الفلسفة الإقتصادية التي يؤمن بها، وبغض النظر عن درجة نموه الإقتصادي، عن حجم تقديم الخدمات العامة، والذي يتوقف بدوره على حجم الموارد الإقتصادية المخصصة للمؤسسة العامة ومستوى أدائها الداخلي

      ومن أساسيات البحث عن وسائل تحسين حجم ومستوى الخدمات العامة دراسة وتحليل خصائص الخدمة العامة وخصائص الصناعة المنتجة لها، والمعايير التي يتم الاعتماد عليها في تخصيص الموارد، وكذا دراسة سياسات التسعير للخدمات العامة، وبشكل أساسي دراسة الأساليب المعتمدة في التسيير والبحث عن أساليب حديثة تتلاءم والثقافة التنظيمية السائدة بالمؤسسة العامة أو القادرة على التغيير الفعلي لهذه الثقافة، وتكييفها بما يتلاءم وتحقيق الإستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية، فضلاﹰ عن إقامة علاقات جيدة بين إدارة المؤسسة العامة وبين العاملين وإشراكهم في الرقابة، وأخذا بهذا الرأي في كل ما من شأنه أن يساهم في تطوير المؤسسات العامة

       ويعتبر أسلوب التسيير بالأهداف كأسلوب عمل حديث شاع استخدامه في المؤسسات العامة في كثير من دول العالم، وهو أسلوب يهدف إلى زيادة إنتاجية المؤسسة وتوفير أسس جديدة لقياس النتائج المتحصل عليها من تضافر جهود العاملين، حيث يستمد الهيكل التنظيمي والسلطات والعلاقات فيه منطقها من الأهداف

       كما يعتبر الهدف الإداري هو نقطة البدء في تكوين المؤسسة العامة والخاصة ليليه بعد ذلك تحديد الأعمال اللازم القيام بها لتحقيقه ومتابعتها باستمرار، وكذا توفير الإمكانيات لبلوغ هذه الأهداف وتصميم إستراتيجيات والخطط والسياسات والبرامج الضرورية، ودراسة هيكل الإدارة وتنسيق الجهود البشرية فيها بقصد تمكينها من تحقيق الأهداف بكفاءة عالية إنطلاقاﹰ من تطبيق مبدأ التخصص وتقسيم العمل وخلق روح المبادرة والمشاركة في إتخاذ القرارات، كما يعتبر أيضاﹰ بمثابة معيار يستخدم من أجل تقييم أداء المرؤوسين، وتعتبر هذه الأهداف القاعدة التي يرتكز عليها عملية تحفيز العاملين وإشراف الرؤساء على جهود مرؤوسيهم وتوحيدهما نحو تحقيقها، كما يعتبر أيضاﹰ معيار أساسي لتقييم الأداء المؤسسي والحكم على مدى كفاءة العملية التسييرية

      وأمام التحديات الكبيرة التي تواجهها المؤسسة العامة تسعى إلى إصلاح منظومتها التسييرية مما يجعلها تتواكب والمتغيرات الإقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجيا والنهوض بمستوى مقبول من الفاعلية التنظيمية، ولدفع المؤسسات العامة نحو مواجهة التحديات الحقيقية التي أفرزها العلم وإنجازاته  كان لزاماﹰ عليها أن تفكر في تجاوز نقائصها إستعداداﹰ لمرحلة جديدة بعيداﹰ عن الرتابة التي طبعت أنشطتها لوقت طويل، سواء في الممارسة العلمية أو الممارسة التسييرية، لأنهما معا يعبران عن صورة المؤسسات العامة

Weight 0,55 kg
Dimensions 17 × 24 cm
authoring

Cover

Inside

Release Date

num of pages

publisher

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “نظام التسيير بالاهداف في المؤسسات العامة بين النظرية والتطبيق”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Shopping Cart